18 أُكْتُوبِر 2019
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

الاقتصاد

مطار إسطنبول الثالث
29-06-2017 15:20

يأتي مشروع مطار إسطنبول الثالث كواحد من أهم المشاريع الكبرى التي تنجزها تركية في مجال النقل الجوي ليشكل عقدة الرحلات الجوية العالمية بطاقةٍ تقدر بـ 200 مليونِ مسافرٍ سنوياً، ويعود بمساهمةٍ كبيرةٍ في الاقتصاد التركي والعالمي. وضع حجر أساسه في 7 يونيو / حزيران عام 2014، وينتظر إتمام مرحلة الأولى في عام 2018، على أن يجهَّز بالكامل عام 2025. يتكون المطار من ستة مدرَّجاتٍ مستقلة، وقد تم إنجاز 95% من بناء محطته الرئيسية، وتركيب المصاعد والسلالم المتحركة في بعض أقسامه، وتجري الأعمال فيها بتقنية متقدمة مستمرةٍ وفق الخطط الزمنية المحددة.

يقع المطار الثالث في القسم الأوربي من إسطنبول على ساحل البحر الأسود وعلى مساحة قدرها 76.5 كيلومتر، في منطقة قريبة من جاتلجة وغوكتورك على مفرق أرناؤوط كوي وبحيرة ترقوص. عند اكتمال المطار سيكون بالإمكان إقلاع وهبوط ألفي طائرة في اليوم، وسيكون قادراً على أن يكون محطة نقطة وصول لأكثر من 350 رحلةً من مناطق مختلفة في العالم، ويقدم خدماته لـ 250 شركة طيرانٍ، ويكون بذلك أحد أكبر المراكز في العالم. وسيكون المطار صاحب أكبر محطة في العالم، وباستطاعته تقديم خدماته لـ 347 طائرة في نفس الوقت، منها 114 طائرة تستطيع الاقتراب من مبنى المحطة مباشرة. 

برج المراقبة الحائز على الجائزة بالتصميم

قامت شركتاAecom وPininfarinaبتصميم برج مراقبة الحركة الجوية لمطار إسطنبول الثالث، قد حاز تصميمه المستلهم من زهرة التوليب على جائزة العمارة الدولية لعام 2016. يمكن للبرج الذي يرتفع 90 متراً مراقبة كل من يحلق بين أسيا وأوروبا، وسيضفي مشروع لؤلؤة الدنيا هذا على إسطنبول قيمةً أكبر، ومنظراً خلاباً ببرجه.

ليس برج المراقبة وحده فحسب، بل كذلك البناء التقني للمطار حائزٌ على جائزة العمارة الدولية من قبل شيكاغو أثينيومChicago Athenaeumمتحف العمارة والديكور والتصميم المعماري الفني والأبحاث المدنية مركز أوروبا عام 2016.

سيمتلك مطار إسطنبول الثالث مرآب سيارات هو الأكبر من نوعه في أوروبا باستطاعة 70 ألف سيارة منها 18 ألف  سيارة في المرآب المسقوف، ومنطقة سوق حرة مساحتها 53 ألف متر مربع، وستجمع أكثر من 400 ماركةٍ محليَّةٍ وأجنبيَّةٍ في مكانٍ واحدٍ ليعتبر هو الآخر أكبر منطقةٍ حرَّةٍ في العالم. وستمتلك جميع الشركات التجارية في المطار الثالث على شهادة نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة أو (LEED). وبفضل ذلك سيحمل المطار الثالث الجديد عنوان أول مطار أخضر في العالم.

وأخيراً، سيغدو المطار الثالث الذي يجري فيه العمل بشكلٍ سريعٍ، عند اكتماله مصدراً لدخلٍ كبيرٍ، ورافعة مهمةً لحركة التجارة والاقتصاد التركي، إلى جانب تسهيلات النقل الهائلة التي يقدمها للمسافرين.  

الكلمات : مطار - إسطنبول - الثالث -
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب