18 أُكْتُوبِر 2019
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

دولي

روحاني: الولايات المتحدة دعمت الإرهابيين في سوريا وحاولت تقسيمها
16-09-2019 15:39
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الإثنين، إن الولايات المتحدة دعمت الإرهابيين في سوريا وحاولت تقسيمها.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده روحاني مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين عقب قمة ثلاثية حول سوريا في أنقرة.
وثّمن روحاني قمة أنقرة، التي قال إنها أتاحت الفرصة لاستعراض جميع القرارات والأنشطة المتعلقة بمسار أستانة، وتقييم المستجدات السياسية والميدانية.
وأوضح روحاني أن إيران وتركيا وروسيا تتفق على وحدة أراضي سوريا وهيكلها الوحدوي.
وأضاف: "كلنا ضد التدخل الأجنبي في سوريا، أما الولايات المتحدة فدعمت الإرهابيين في سوريا وحاولت تقسيمها وهذا غير مقبول بالنسبة إلينا".
وأشار روحاني إلى اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل.
وقال إن "الولايات المتحدة تبرعت بجزء من سوريا إلى بلد آخر، وهذه سابقة في التاريخ، رغم أنه ليس لديها الحق في القيام بذلك".
وأضاف في هذا السياق "هذا يدل على مدى خبث نوايا الولايات المتحدة تجاه الشعب السوري".
وأكد أن "إيران وتركيا وروسيا تحترم وحدة الأراضي السورية، وتشدد البلدان الثلاثة على ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب".
ولفت الرئيس الإيراني إلى تعزيز بعض التنظيمات الإرهابية من قوتها في الآونة الأخيرة كـ "النصرة".
وقال "كلنا نعرف الجهات التي تدعم الإرهابيين بالمال والسلاح، لذا يجب أن نحارب الإرهابيين في إدلب وأن نساعد الحكومة السورية".
وشدد روحاني على أهمية عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، قائلا "يجب أن نجعل كافة الأراضي السورية آمنة حتى يعود الشعب السوري إلى وطنه".
وتابع "الولايات المتحدة تسيطر على منطقة شرق الفرات التي يتنشر الإرهابيون فيها".
وتطرق روحاني إلى تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد لسوريا، فقال إن اللجنة ستبدأ أعمالها في أقرب وقت.
وقال في هذا الصدد إنه "تم تشكيل اللجنة الدستورية (في سوريا) بالكامل، ونأمل أن تبدأ عملها في أسرع وقت ممكن وأن تشرع في تدقيق الدستور".
وأعرب الرئيس الإيراني عن ترحيبه بضم العراق ولبنان إلى مسار أستانة حول سوريا بصفة مراقب.
وفي موضوع منفصل، أشار روحاني إلى تعرض منشأتين لشركة أرامكو السعودية للنفط لهجمات بطائرات مسيرة قبل يومين.
وقال في هذا الشأن "هذه الهجمات هي ثمرة الهجمات غير القانونية على اليمن، ويجب أن نسأل لماذا قصفوا اليمن يوميا".
وأضاف الرئيس الإيراني "الشعب اليمني يمارس حقًا مشروعًا في الدفاع عن نفسه ضد هذه الهجمات، وإن وقف تلك الهجمات هي الحل".
وشدد أن حل الأزمة في اليمن يمر عبر الطرق السياسية، مبينا أنه يمكن لمسار أستانة حول سوريا أن يكون نموذجا للحل في اليمن.
 
 
AA
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب