13 أَبْرِيل 2021
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

العالم العربي

تبون: الجيش بعيد عن السياسة ونفذنا أغلب مطالب الحراك
02-03-2021 10:52
..الرئيس الجزائري قال إن عودة مسيرات الحراك لا تزعجه
الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول
 
قال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الإثنين، إن جيش بلاد "محترف" و"بعيد عن السياسة"، واعتبر أنه تم "تقريبا تلبية أغلب مطالب" ما وصفه بـ"الحراك الأصيل".
 
جاء ذلك خلال رد تبون على سؤال حول مطالب بـ"تمدين" نظام الحكم في الجزائر، وذلك أثناء مقابلة مع وسائل إعلام محلية، بثها التلفزيون الرسمي.
 
وقال تبون إن نظام الحكم في الجزائر واضح، والجيش دخل مرحلة الاحترافية، وهو بعيد عن السياسة.
 
وأضاف: لا أظن أن هناك جيشا في العالم الثالث محترف مثل الجيش الجزائري، وهو يطبق تعليماتي بصفتي وزيرا للدفاع وقائدا أعلى للقوات المسلحة.
 
ويتردد في المسيرات الشعبية للحراك، منذ اندلاعه في 22 فبراير/ شباط 2019، شعار "مدنية وليس عسكرية" من جانب نشطاء يطالبون بإقامة دولة ديمقراطية مدنية.
 
وقال تبون إن رافعوا هذه الشعارات أقلية، وهو شعار قديم تتبناه أطراف (لم يسمها) منذ قرابة 15 سنة.
 
وفي 2 أبريل/ نيسان 2019، اضطر عبد العزيز بوتفليقة إلى الاستقالة من الرئاسة (1999-2019)، تحت ضغط احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه ومطالبة بالتغيير.
 
وشدد تبون على أن عودة مسيرات الحراك الشعبي، خلال الأيام الأخيرة، "لا تزعجه".
 
وأردف: "نحن اليوم في الذكرى الثانية للحراك الشعبي، والشعب ربما خرج ليذكر بهذه المناسبة، وهناك آخرين خرجوا لأسباب أخرى".
 
واستطرد: "وليس كلهم مع مطالب الحراك الأصلي، الذي تم تقريبا تلبية أغلب مطالبه، على غرار إلغاء العهدة الخامسة (ولاية رئاسية خامسة كان يريدها بوتفليقة) وعدم تمديد العهدة الرابعة، والتغيير الحكومي، وحل البرلمان".
 
وتولى تبون الرئاسة في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2019، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية عقب استقالة بوتفليقة.
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب