28 فَبْراَيِر 2020
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

دولي

الضفة.. تعزيزات عسكرية إسرائيلية تحسبا لمسيرات رافضة لـ"صفقة القرن"
27-01-2020 11:38
عزز الجيش الإسرائيلي، الإثنين، إجراءاته الأمنية وتواجده العسكري على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وسط الضفة الغربية، تحسبا لخروج مسيرات فلسطينية رافضة لصفقة القرن الأمريكية المزعومة. 
وأفاد مصور الأناضول، أن الجيش أغلق بالسواتر الترابية طريقا قرب مستوطنة "بيت إيل"، المقامة على أراضي مدينة البيرة، كما أغلق بوابة حديدية على الطريق الواصل بين المدينة ومخيم "الجلزون" للاجئين.
وذكر أن الجيش نصب خياما على تلة قبالة مدينة البيرة، وأطلق منطادا يُعتقد أنه يحمل كاميرات مراقبة. 
كما شوهدت، وفق مصور الأناضول، جيبات عسكرية وجرافات إسرائيلية تتواجد بكثافة قرب المستوطنة المذكورة. 
يأتي ذلك عقب دعوات وجهتها فصائل وناشطون فلسطينيون ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، لخروج مسيرات رافضة لصفقة القرن المزعومة. 
ومساء الإثنين، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه سيكشف عن "صفقة القرن" المزعومة الثلاثاء. 
جاء ذلك خلال لقاء جمع ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض، بحسب قناة "كان" الرسمية الإسرائيلية. 
وقال ترامب إن الصفقة المزعومة "هي خطة مهمة للشرق الأوسط سيحبها نتنياهو وخصمه (زعيم المعارضة بيني غانتس)"، مضيفاً "نحن قريبون جداً للسلام". 
وصفقة القرن المزعومة، هي خطة تدعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دوليا. 
وتقترح الصفقة المزعومة، وفق مصادر صحفية إسرائيلية، إقامة دولة فلسطينية على أجزاء من أراضي الضفة الغربية، مع منح القدس الشرقية لإسرائيل، وتجاهل حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين. 
وأعلن الفلسطينيون في تصريحات لمسؤولين حكومين رفيعي المستوى وقادة في جميع الفصائل الفلسطينية، عن رفضهم للصفقة الأمريكية المزعومة التي تبدد حلمهم بإقامة دولة مستقلة ذات سيادة عاصمتها مدينة القدس، وعملهم على مواجهتها وإفشالها.
 
 
AA
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب