13 أَبْرِيل 2021
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

العالم العربي

السودان.. "إزالة التمكين" تفصل 300 موظف من مؤسسات الدولة‎
01-03-2021 12:09
اللجنة الحكومية قالت إنهم حصلوا على وظائفهم من قبل نظام البشير "دون وجه حق"، كما أعلنت استرداد شركات وأراضي وعقارات، وألغت سجل منظمات خيرية..
الخرطوم /عادل عبد الرحيم /الأناضول
 
أعلنت لجنة إزالة التمكين بالسودان، الأحد، فصل 300 من العاملين بمؤسسات الدولة، قالت إنهم حصلوا على وظائفهم من قبل نظام البشير، "دون وجه حق".
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي للجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال المنهوبة (حكومية)، تابعه مراسل الأناضول.
 
وأوضح عضو اللجنة، طه عثمان، أن لجنة التمكين "أنهت خدمات 300، من بينهم 233 من العاملين ببنك السودان المركزي وشركات تابعة له، و54 بـ"الشركة السودانية للتوليد الحراري"، و13 في شركة "كهرباء السودان"، لحصولهم على هذه الوظائف بغير وجه حق".
 
وأضاف أنها استردت أسهم شركة "ظلال للتجارة والخدمات"، وهي إحدى الشركات التابعة للأمن الشعبي (جهاز الأمن السري لنظام البشير) لصالح الدولة.
 
وأشار إلى أنه تقرر إلغاء سجل منظمات خيرية، هي: "نوافل الخير"، و"شيل الخيرية"، و"هبات المسلمين"، و"أيادي المسلمين"، و"مؤسسة الشهيد إبراهيم شمس الدين التربوية"، متهما تلك الجمعيات بأنها واجهات للنظام السابق، وليس هدفها العمل الخيري، بحسب مراسل الأناضول.
 
بدوره أعلن عضو اللجنة، وجدي صالح، في المؤتمر الصحفي، عن استرداد الحكومة السودانية عددا من الشركات والمشاريع والعقارات والأراضي.
 
وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أصدر رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، قرارا بتشكيل لجنة "إزالة آثار التمكين" لنظام الرئيس المعزول عمر البشير (1989-2019)، ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، لكن معارضين يرون أنها "لجنة سياسية تشكلت بغرض الانتقام من رموز النظام السابق".
 
ويعيش السودان، منذ 21 أغسطس/آب 2019، مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش و"قوى إعلان الحرية والتغيير".
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب