23 يَناَيِر 2021
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

دولي

الرئيس الأذربيجاني: سنبني المدن المحررة ونحاسب أرمينيا
25-11-2020 17:10
الرئيس إلهام علييف، أرمينيا دولة إرهابية وهناك العديد من الدلالات على إرهابها، من بينها تدمير آثارنا التاريخية والإبادة الجماعية للسكان المدنيين وقطع الغابات وتغيير مجاري الأنهار
باكو / الأناضول
 
قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، إن بلاده ستعيد بناء جميع المدن المحررة، وستحاسب أرمينيا على الدمار الذي تسببت به خلال فترة الاحتلال.
 
وأفاد علييف في كلمة ألقاها، الأربعاء، بمناسبة تحرير "كلبجار" أن الكنائس والمساجد الموجودة في المحافظة هي ثروة تاريخية لأذربيجان.
 
وأشار إلى أن "المؤرخين الأرمن المحتالين" يحاولون تصوير هذه المعابد على أنها تابعة لأرمينيا، مؤكدا أنها تعود لعهد دولة "ألبانيا القوقازية".
 
ونصح علييف بعض الأوساط الغربية التي أبدت قلقها على المعابد المسيحية في المنطقة بالاطلاع على المساجد المهدومة في مدن آغدام وشوشة وزنغيلان وجبرائيل وفضولي، قائلا: "هذه المساجد إما هُدمت أو استخدمت كحظائر للخنازير، فلماذا لا يثر هذا قلقهم؟".
 
وأضاف: "أرمينيا دولة إرهابية وهناك العديد من الدلالات على هذا الإرهاب، من بينها تدمير آثارنا التاريخية والإبادة الجماعية للسكان المدنيين وقطع الغابات وتغيير مجاري الأنهار".
 
وأكد علييف أن بلاده ستعيد بناء كل المناطق المحررة، ومنها "كلبجار" مشيرا إلى أن المحافظة المذكورة تتمتع بموارد طبيعية غنية.
 
وأردف: "سنحاسب العدو على كل جرائم الحرب والدمار الذي تسبب به، وسنحيي جميع المدن والمناطق التي تم تحريرها، فلدينا خطط كبيرة لإعادة بناء هذه المناطق".
 
وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم "قره باغ"، وذلك عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.
 
وبعد معارك ضارية استمرت لنحو 4 أسابيع، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة أذربيجان السيطرة على محافظات كانت محتلة قبل نهاية العام الحالي.
 
واعتبر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، مؤكدا أن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، على قبول الاتفاق مكرها.
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب