21 ماَيُو (ماَيِس) 2022
عربي Türkçe
اختيار اللغة:

العالم العربي

استشهاد "الهذالين" أيقونة المقاومة الشعبية الفلسطينية
17-01-2022 13:51
الهذالين (69 عاما) أُصيب بجراح خطيرة جراء تعرضه للدهس من قبل مركبة إسرائيلية في 5 يناير
رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول
 
استشهد المسن الفلسطيني سليمان الهذالين، أيقونة المقاومة الشعبية جنوبي الضفة الغربية، الإثنين، متأثراً بجراح خطيرة أُصيب بها جراء تعرضه للدهس قبل 12 يومًا من مركبة إسرائيلية.
 
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن الهذالين (69 عاما) استشهد متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها عند مدخل قرية "أم الخير"، بمنطقة مَسافر يطّا جنوب الخليل، بعد أن دهسته مركبة تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلية.
 
وأوضح البيان، أن المسن الهذالين أُصيب في الرأس والصدر والبطن والحوض، وأُدخل إلى مستشفى "الميزان" (خاص) بالخليل لتلقي العلاج، إلى حين استشهاده صباح اليوم.
 
وفي 5 يناير/كانون الثاني الجاري، تعرض الهذالين لإصابات بالغة في أنحاء جسده بعد أن دهسته شاحنة للشرطة الإسرائيلية داخل قريته خلال حملة لجمع سيارات تعتبرها "غير قانونية"، وهي غالبا منتهية الترخيص، وتشترى لبيع قطعها.
 
ويُعرف عن الهذالين مشاركته الواسعة في فعاليات المقاومة الشعبية بالضفة، واعتراضه الآليات العسكرية الإسرائيلية في كل عملية مداهمة للتجمعات الفلسطينية شرقي بلدة يطّا، بالخليل.
 
** إدانة
من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، ما وصفته بـ"إعدام" المُسن الهذالين.
 
وقالت إن "هذه الجريمة حلقة في مسلسل جرائم الإعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال وفقا لتعليمات وتوجيهات المستوى السياسي والعسكري في دولة الاحتلال".
 
وأضافت: "هذه الجريمة تعكس وحشية وعنصرية الاحتلال في قمعه وتنكيله بالمواطنين المدنيين العزل المشاركين في المسيرات السلمية دفاعا عن أرضهم في وجه الاستيطان والمستوطنين".
 
وأردفت وزارة الخارجية أنها "ستتابع هذه الجريمة، وتفاصيلها العنصرية مع المنظمات الأممية المختصة والمحكمة الجنائية الدولية".
أخبار أخرى قد تكون مهتمة في
الأكثر قراءة
الكتاب